عـاجل/شاهد :معـ ـركة حامـ ـية الوطـ ـيس بين باكستان والهند “إشتـ ـباك 45 طائرة مقـ ـاتـ ـلة مع بعضها البعض”

عـاجل/شاهد :معـ ـركة حامـ ـية الوطـ ـيس بين باكستان والهند “إشتـ ـباك 45 طائرة مقـ ـاتـ ـلة مع بعضها البعض”

أكدت قناة “نيودلهي” التلفزيونية الهندية، أن 45 طائرة عسكرية اشتركت في المعركة الجوية الخاطفة بين الهند وباكستان أمس الأربعاء، وأن 8 طائرات هندية واجهت 24 باكستانية.

وحسب مصادر القناة، أشركت القوات الجوية الهندية 8 مقاتلات منها 4 من طراز “سو-30 أم كا إي”، ومقاتلتان محدثتان من طراز “ميراج 2000″، وطائرتا “ميغ – 21” قديمتان، سقطت إحداهما أثناء الاشتباك.

من جانبها، أقحمت باكستان 24 طائرة، منها 8 من طراز “أف–16″، وأربع من نوع “ميراج الجيل الثالث”، و4 من طراز “جي أف–17 توندر” المشتركة مع الصين.

وذكرت القناة، أن الطائرات الثماني المتبقية لم تشترك في المعركة الجوية، وإنما كانت مصاحبة للسرب الباكستاني.

ولاحقت الطائرات التابعة لسلاح الجو الهندي نظيراتها الباكستانية، عقب قيام الأخيرة بقصف مناطق بالقرب من نقاط عسكرية على الحدود الفاصلة في إقليم كشمير.

وأعلنت وزارة الدفاع الباكستانية في وقت سابق، أن سلاح الجو الباكستاني أسقط طائرتين هنديتين داخل المجال الجوي الباكستاني.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الباكستانية الجنرال آصف غفور، إن سلاح الجو أسقط مقاتلتين هنديتين انتهكتا الأجواء الباكستانية، مؤكدا أسر طيارين.

وتفاقمت الأزمة بين نيودلهي وإسلام آباد منذ 14 فبراير، عندما فجر انتحاري نفسه بقافلة تابعة للشرطة الهندية في ولاية جامو وكشمير شمالي الهند، حيث أعلنت جماعة “جيش محمد” الباكستانية الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم الذي أسفر عن مقتل 45 هنديا.

واتهمت الهند باكستان بدعم الجماعات الإرهابية وفي مقدمتها “جيش محمد” ، ورفضت إسلام آباد الاتهامات وقالت إنها “لا أساس لها من الصحة”، ودعت نيودلهي لإجراء تحقيق مشترك في الحادث.