عـاجل/بالفيديو :الكونغرس الأمريكي يطالب ترامب بالتنحي عن الحكم

عـاجل/بالفيديو :الكونغرس الأمريكي يطالب ترامب بالتنحي عن الحكم

طالب الكونغرس الامريكي رئيس بلاده دونالد ترامب بالتنحي عن الحكم بسبب ما وصفه بأنه يكذب عليهم فيما يخص امور عديدة وعلى رأسها مشروعه في موسكو.

قال تقرير لموقع أمريكى إن الرئيس دونالد ترامب قد وجه محاميه الشخصى السابق مايكل كوهين بالكذب على الكونجرس بشأن مشروح برج ترامب فى موسكو، بحسب ما أفاد اثنان من مسئولى تنفيذ القانون الأمريكيين.

وأوضح المسئولان لموقع “باز فيد”، أن ترامب وجه كوهين، بأن يقول إن مفاوضات بناء برج ترامب فى موسكو قد انتهت قبل أشهر من موعد انتهائها الفعلى.

وأشارت المصادر، إلى أن كوهين أكد لفريق المحقق الخاص فى قضية التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية روبرت مولر أن ترامب أصدر أمر للكذب على الكونجرس.

وبحسب ما ذكرت شبكة “سى إن إن”، فإن مكتب مولر علم أن ترامب وجه كوهين للكذب على الكونجرس من خلال مقابلات أجراها مع العديد من الشهود من منظمة ترامب، وإيميلات الشركة الداخلية ورسائل نصية ووثائق أخرى، كما ورد فى تقرير بازفيد.

ورفض كوهين التعليق على تقرير باز فيد، وكذلك فعل متحدق باسم مكتب المحقق الخاص.

من جانبها، قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن ما ورد فى تقرير باز فيد أثار غضب الديمقراطيين، وطالبوا بالتحقيق فيما ورد فى التقرير. وقال الديمقراطيون أنه لو صح ما ورد فى هذا التقرير، فيجب محاسبة ترامب فورا على دوره فى شهادة الزور، بينما أثار بعضهم احتمالات العزل.

طعن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بما نشره موقع “بوزفيد”، حول تكليفه محاميه السابق مايكل كوهين بتضليل الكونغرس في ما يتعلق بمشروع الناطحة الموعودة لترامب في موسكو لقاء ولائه.

من جهته وعلى غير عادة، اعتبر مكتب المستشار الأمريكي الخاص روبرت مولر المكلف بالتحقيق في التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية لتفويز ترامب، أن التقرير الذي نشره موقع “بوزفيد” الإلكتروني الأمريكي “لم يكن دقيقا” حينما أشار إلى أن الرئيس ترامب وجه محاميه الشخصي السابق مايكل كوهين لأن يكذب على الكونغرس بصدد مشروع برج ترامب المحتمل في موسكو.

وأكد بيتر كار المتحدث باسم مولر أن “وصف تقرير “بوزفيد” لبيانات محددة لمكتب المستشار الخاص، وتوصيفه للوثائق والشهادات التي حصل عليها هذا المكتب والمتعلقة بشهادة كوهين أمام الكونغرس، غير دقيقين”.

وسبق لموقع “بوزفيد” ونقل عن اثنين من مسؤولي إنفاذ القانون الاتحاديين، أن مولر لديه أدلة تشير إلى أن الرئيس وجه كوهين إلى الكذب على الكونغرس بشأن مشروع برج ترامب المحتمل في موسكو.

واستند “بوزفيد” في مادته إلى إفادة كوهين في التحقيق معه مؤخرا، بأن المحادثات حول خطط بناء برج ترامب في موسكو امتدت حتى يونيو 2016، وهو الوقت الذي كان فيه ترامب المرشح الرئاسي الجمهوري المفترض.

ومن المقرر أن يدلي كوهين بشهادته طواعية أمام لجنة الرقابة والإصلاح في مجلس النواب في السابع من فبراير المقبل.