عـاجل/شاهد :إتفاقية جديدة بين قطر وتركيا ستجلط إبن سلمان وإبن زايد..هذه تفاصيلها

عـاجل/شاهد :إتفاقية جديدة بين قطر وتركيا ستجلط إبن سلمان وإبن زايد..هذه تفاصيلها

في خطوة جديدة لتعزيز العلاقات القطرية ـ التركية التي تزعج قادة الحصار بشدة، كشف رجل أعمال تركي، عن مساع تجري لتأسيس “شراكة كبرى” بين البلدين عبر منتدى اقتصادي قطري تركي، يضم رجال أعمال البلدين، لتعزيز الاستثمارات المشتركة.

وأضاف “عمر سيفي أكتولون”، أحد المستثمرين الأتراك بالدوحة، لصحيفة لوسيل الاقتصادية في قطر: “نبحث مع رجال أعمال البلدين تأسيس المنتدى الذي سيقوي الاستثمارات ويوجه المستثمرين”.

ويبلغ حجم استثمارات الشركات التركية في قطر 18 مليار دولار.

وتحتل قطر المرتبة الثانية في حجم الاستثمارات الخارجية بتركيا، إذ تبلغ 24 مليار دولار في قطاعات الزراعة والسياحة والعقارات والمصارف.

وذكر “أكتولون”: نتطلع لزيادة الاستثمارات القطرية في تركيا، لان عدد المستثمرين القطريين قليل لا يرقى لمستوى العلاقة القوية بين البلدين”.

وزاد: شركات ضخمة في تركيا تحتاج حالياً للدخول في تحالفات للتوسع في الأسواق الإقليمية والعالمية.. هذه فرصة ذهبية لرجال الأعمال القطريين لأخذ زمام المبادرة وعقد تحالفات أو شراء أسهم بهذه الشركات”.

ويبلغ عدد الشركات التركية العاملة في قطر برأس مال قطري وتركي، 242 شركة، كما بلغ عدد الشركات التركية العاملة في دولة قطر برأس مال تركي بنسبة 100 بالمائة، حوالي 26 شركة.

وتتوقع القطاعات الاقتصادية القطرية والتركية أن يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى أعلى مستوياته، متجاوزا حاجز 7 مليارات دولار قريبا.