شاهد :أردوغان “للأسف قادة السعودية باعو القدس ولا أستغرب بيعهم لمكة والمدينة”

شاهد :أردوغان “للأسف قادة السعودية باعو القدس ولا أستغرب بيعهم لمكة والمدينة”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي ونشطاء مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية فيديو وصورا للرئيس التركي رجب الطيب أردوغان وهو يتحدث خلال مهرجان نصرة للمسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

هذا وقد قال أردوغان خلال حديثه في مهرجان نصرة القدس والأقصى ” للأسف هناك قادة عرب باعو القدس ولا أستغرب منهم أنهم سيبيعو أيضا مكة والمدينة ؛ فمن تنازل عن أولى القبلتين سيتنازل عن مسجد رسول الله”.

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من فقدان القدس، حيث قال “إذا فقدنا القدس فلن نتمكن من حماية المدينة المنورة، وإذا فقدنا المدينة فلن نستطيع حماية مكة، وإذا سقطت مكة سنفقد الكعبة”.

وأضاف أردوغان أن هجوما جديدا بدأ يستهدف الشرق الأوسط وجميع المسلمين من خلال القدس، عقب الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده ستواصل اتخاذ خطوات أخرى للتصدي لقرار الإدارة الأمريكية.

وأشار رجب طيب أردوغان إلى أن القدس هي كرامة جميع المسلمين في العالم، مشددا على أنه سيفعل كل ما يلزم من أجل الحفاظ على ما أمرنا الله به وأمانة الأجداد (القدس).

أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتضحيات الشعب الفلسطيني دفاعًا عن القدس، وقال إن تركيا “ستمنع المحتلين من إطفاء قناديل المدينة المقدسة” عبر تشجيع مواطنيها على زيارتها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع الـ34 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (كومسيك)، بمدينة إسطنبول، اليوم الأربعاء.

وأوضح أردوغان أنّ فلسطين ستبقى ما دام هناك مسلمون وأناس يدافعون عن الحق والعدالة والحرية.

وأضاف قائلًا: “التاريخ بالنسبة لنا ليس عبارة عن مجموعة من الأحداث التي وقعت وانقضت، بل هو مصدرٌ للعبر نستلهم منه القوة والشجاعة. كل حادثة شهدناها في الماضي، بحلوها ومرها، علينا كمسلمين النظر فيها وقراءتها وتحليلها بشكل جيد”.

وبعث أردوغان بتحياته إلى شباب وبنات ونساء فلسطين الذين يضحون بأرواحهم دفاعًا عن القدس، وإلى اللاجئين الفلسطينيين الذين يذرفون الدموع منذ 70 عام شوقًا لوطنهم.

وأردف في هذا السياق: “أتوجّه بسلام خاص إلى أرض الحضارة والسلام والخير فلسطين، وإلى القدس الشريف قرة عين العالم الإسلامي كافة”.