عـاجل/بالفيديو :مظاهرات ضخمة في مصر ضد السيسي تحت شعار “خليك قد كلمتك وامشي”

عـاجل/بالفيديو :مظاهرات ضخمة في مصر ضد السيسي تحت شعار “خليك قد كلمتك وامشي”

خرج مئات المتظاهرين في منطقة وجزيرة الوراق ضد رئيس النظام المصري الحاكم في مصر عبد الفتاح السيسي وذلك بعد فول الاخير أنه سيتنحى فزورا إذا خرج واحد ضده يطالبه فيها بالتنحي.

قررت نيابة أمن الدولة العليا في مصر حبس المعارض يحيى حسين عبد الهادي و24 آخرين 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة في قضية جديدة تسمى قضية تنظيم “اللهم ثورة” الذي كشف عنه جهاز الأمن الوطني.
ووجهت النيابة مساء أمس الأربعاء اتهامات عدة لهم، منها الانضمام إلى “جماعة محظورة أنشئت خلافا لأحكام القانون”، والعمل على منع مؤسسات الدولة من أداء عملها، والإعداد والتخطيط لارتكاب أعمال عنف وتخريب، ونشر الفوضى بالبلاد في ذكرى ثورة 25 يناير، وذلك بالتنسيق مع آخرين خارج مصر، بينهم المعارض ياسر العمدة.

وأنشأ العمدة صفحة على فيسبوك تحمل اسم “اللهم ثورة”، في حين كتب عبد الهادي مرارا عن الثورة، وكان من أشهر مقالاته تلك التي جاءت تحت عنوان “هي ثورة وإن أنكرها لص أو رئيس”.

ومنذ وصول الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي إلى السلطة عقب انقلاب عسكري قاده على الرئيس المنتخب محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 تم اعتقال عشرات الآلاف من المعارضين والناشطين وفقا لبيانات منظمات حقوقية محلية ودولية، وكانت التهمة الأكثر انتشارا هي الانضمام إلى جماعة محظورة يقصد بها غالبا جماعة الإخوان المسلمين التي كان ينتمي لها مرسي.

وبعد أن ركزت الحملة الأمنية على الإسلاميين -خصوصا أعضاء جماعة الإخوان- توسعت بعد ذلك لتطال شخصيات يسارية وليبرالية كان بعضها مؤيدا للسيسي في الأساس لكنها وجهت لاحقا انتقادات إلى سياساته.

وعلى الرغم من أن بعض المعتقلين كانوا من خصوم الإخوان فإنهم تلقوا أيضا تهمة الانتماء إلى “جماعة محظورة” التي لم يعد يعرف هل ما زال المقصود بها أمنيا جماعة الإخوان المسلمين أم أنها باتت وصفا يتسع ليشمل كل معارضي السيسي ونظامه.