عـاجل/بالفيديو :أردوغان يستذكر الرئيس مرسي ومقولته “نفوسنا تتوق إلى بيت المقدس” ..ويقول “إقترب موعد الحرية يا دكتور مرسي”

عـاجل/بالفيديو :أردوغان يستذكر الرئيس مرسي ومقولته “نفوسنا تتوق إلى بيت المقدس” ..ويقول “إقترب موعد الحرية يا دكتور مرسي”

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك والتويتر وغيرهم من مواقع السوشيال ميديا ومواقع التوك شو العربية والعالمية فيديو للرئيس التركي رجب الطيب أردوغان وهو يستذكر مقولة الرئيس المصري الدكتور المهندس محمد مرسي “نفوسنا تتوق إلى بيت المقدس”.

هذا وقد اكد أردوغان أن خروج مرسي من السجن وعودته للرئاسة بات قاب قوسين أو ادنى ولم يبقى إلا القليل.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إن “الرئيس المصري بالنسبة لي هو مرسي وليس السيسي الانقلابي”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع رئيس المجلس الرئاسي الثلاثي للبوسنة والهرسك، ملادين أيفانيتش، عقب لقاء جمعه بأعضاء المجلس، في العاصمة سراييفو.

وأعرب الرئيس التركي عن استيائه من القرار الصادر عن القضاء المصري بإحالة أوراق أول رئيس مصري منتخب، محمد مرسي، وآخرين بعضهم قياديون في جماعة الإخوان المسلمين إلى المفتي؛ تمهيداً لإصدار حكم بالإعدام.

وجدد أردوغان انتقاده للغرب لصمته حيال قرار الإعدام الصادر بحق مرسي، مضيفا:ً ” إن كان الإعدام محظوراً في الاتحاد الأوروبي، فلماذا لا نسمع صوتكم يا بلدان الاتحاد الأوروبي!؟ لماذا لا تتكلمون!؟ إنهم يصدرون تصريحات لا تحوي أي موضوع”.

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة أمرت، السبت الماضي، بإحالة أوراق مرسي، أول رئيس مدني منتخب لمصر، و121 آخرين من إجمالي 166 متهماً للمفتي لاستطلاع رأيه في إعدامهم بعد إدانتهم في قضيتي “التخابر الكبرى” و”اقتحام السجون”، وحددت يوم 2 يونيو/ حزيران المقبل للنطق بالحكم.

والإحالة للمفتي في القانون المصري هي خطوة تمهد للحكم بالإعدام، ورأي المفتي يكون استشارياً، وغير ملزم للقاضي الذي يمكنه أن يقضي بالإعدام بحق المتهمين حتى لو رفض المفتي.

وطبقاً للقانون المصري؛ فإن الأحكام التي ستصدر مطلع شهر يونيو/ حزيران المقبل أولية، قابلة للطعن أمام درجات التقاضي الأعلى.