شاهد :وزير الخارجية السعودي “على قطر مساعدتنا في تحمل نفقات أمريكا وأن تدفع معنا الأموال”

شاهد :وزير الخارجية السعودي “على قطر مساعدتنا في تحمل نفقات أمريكا وأن تدفع معنا الأموال”

قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الثلاثاء، 24 أبريل/ نيسان، إن على قطر دفع ثمن وجود القوات العسكرية الأمريكية في سوريا ؛ وعليها مساعدتنا في الدفع للولايات المتحدة الامريكية.

وأضاف الجبير في تصريحاته التي جاءت بناء على تصريح الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أنه يجب على قطر أن “تقوم بإرسال قواتها العسكرية إلى هناك، وذلك قبل أن يلغي الرئيس الأمريكي الحماية الأمريكية لدولة قطر والمتمثلة بوجود القاعدة العسكرية الأمريكية على أراضيها”، بحسب “واس”.

وأكد الجبير على كلام الرئيس الأمريكي “أنه لو قامت أمريكا بسحب الحماية الأمريكية المتمثلة بالقاعدة العسكرية من قطر، فإن النظام سيسقط هناك خلال أقل من أسبوع”.

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ردا على تصريحات أدلى بها نظيره السعودي بشأن الأزمة الخليجية؛ إن قطر يمكنها أن تصبر إلى الأبد، لكنها تسعى للتعامل مع التحديات في المنطقة بدل الحديث بمنطق المناكفات.

وقال الوزير القطري في تصريحاته للجزيرة على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك؛ “لا أحد يعلم ما يحمله المستقبل بعد عام، حتى لهذه الدول، وبالتالي لا يمكننا أن نتكهن ما الذي سيجري بعد خمس سنوات أو عشر سنوات أو 15 سنة”.

وأضاف “بإمكان قطر أن تنتظر إلى الأبد أيضا، ولكن ينبغي أن نتعامل مع التحديات في منطقتنا قبل أن نتحدث بمنطق المناكفات؛ لأن الدبلوماسية تعني التواصل والانخراط، وهذا موقف قطر”.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال إن السعودية بإمكانها أن تصبر على قطر عشرة أعوام أو 15 عاما أو خمسين عاما، وذلك في معرض حديث عن الأزمة الخليجية خلال جلسة نقاش في مجلس العلاقات الخارجية بنيويورك.

اجتماع أميركي خليجي
من ناحية أخرى، عُقد اجتماع في نيويورك اليوم الجمعة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظرائه في مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن.

وقال وزير الخارجية القطري –الذي حضر الاجتماع– إن المباحثات تناولت التحالف الإستراتيجي للشرق الأوسط، وعلاقات مجلس التعاون الخليجي مع مصر والأردن، وأضاف أن الاجتماع “كان مثمرا نوعا ما”.

وقال مراسل الجزيرة فادي منصور -من مكان انعقاد الاجتماع- إن الأزمة الخليجية خيّمت على الاجتماع، لكنها لم تُبحث بشكل مباشر.

وأشار إلى أن الاجتماع عقد بمبادرة من وزير الخارجية الأميركي لجمع الوزراء الخليجيين في إطار جهود واشنطن لتشكيل “التحالف الإستراتيجي للشرق الأوسط” للتعامل مع ملفات المنطقة، خاصة الملف الإيراني.